صحة الأطفال

اليرقان الولادي Neonatal Jaundice: الأسباب والتشخيص والعلاج

اليرقان الولادي اليرقان الوليدي اليرقان Neonatal Jaundice

كثيراً ما يعاني الأطفال حديثي الولادة من اليرقان، وهي مشكلة شائعة جداً بينهم. من الطبيعي أن تسبب أي مشكلة تؤثر على الطفل القلق للأهل، وخاصة في أيامه الأولى. سنتعرف في هذا المقال على سبب حدوث هذه الحالة وأفضل الطرق لعلاجها.

ما هو اليرقان عند حديثي الولادة

هو حالة ظهور جلد الأطفال حديثي الولادة باللون الأصفر منذ الولادة، وسبب وجود هذا اللون الأصفر هو تراكم البيليروبين في دم الرضيع. ينتج البيليروبين عن تكسر كريات الدم الحمراء، حيث أنه خلال الحمل يكون كبد الأم هو المسؤول عن إزالة البيليروبين من دم الجنين، لكن بعد الولادة يصبح كبد الرضيع هو المسؤول عن إزالته، وبحال لم يستطع كبد الرضيع إزالة البيليروبين بشكل كامل فهذا يؤدي إلى تراكمه وحدوث اليرقان الولادي.

أنواع اليرقان عند حديثي الولادة

اليرقان الفيزيولوجي

وهو الأكثر شيوعاً، يظهر خلال اليوم الثاني أو الثالث بعد الولادة وعادةً ما يختفي لوحده خلال أسبوعين بعد أن يتطور كبد الطفل بشكل كافي للتخلص من البيليروبين الزائد.

يرقان حليب الثدي

يمكن أن تؤثر بعض المواد الموجودة في حليب الثدي على كيفية تخلص كبد الرضيع من البيليروبين. يمكن أن يظهر هذا اليرقان بعد الأسبوع الأول من الولادة وعادةً ما يختفي خلال شهر.

يرقان الإرضاع

يختلف هذا النوع عن يرقان حليب الثدي. يكون اليرقان شائعاً أكثر عند أطفال الرضاعة الطبيعية أكثر من أطفال الحليب الصناعي. يظهر هذا النوع خلال الأسبوع الأول بعد الولادة بسبب أن الرضيع لا يتلقى حاجته الكافية من حليب الثدي بسبب وجود صعوبة في الإرضاع أو لأسباب أخرى. عادةً ما يحتاج هذا النوع لوقت أكثر من الأنواع الأخرى ليختفي.

أسباب اليرقان عند حديثي الولادة

ينتج حديثو الولادة كميات أكبر من البيليروبين أكثر من البالغين بسبب الإنتاج والتكسر الزائدين في الكريات الحمراء خلال الأيام الأولى بعد الولادة، لذلك قد لا يستطيع كبد الرضيع الغير ناضج بشكل كامل التخلص من كل كمية البيليروبين، مما يؤدي لتراكمه في الدم وظهور اليرقان.

قد توجد أسباب أخرى لظهور اليرقان الولادي، مثل:

  • النزيف الداخلي.
  • إنتان الدم.
  • إنتانات فيروسية أو جرثومية أخرى.
  • عدم التوافق بين دم الرضيع ودم الأم.
  • خلل في الكبد.
  • مشكلة في القنوات الصفراوية للرضيع.
  • خلل في الكريات الحمراء عند الرضيع قد يؤدي لتكسرها بنسبة أكبر من الطبيعي.
  • نقص الأكسجة.

عوامل الخطورة التي تزيد الإصابة باليرقان الولادي

  • الولادة المبكرة.
  • تعرض الرضيع لكدمات أثناء الولادة.
  • اختلاف زمر الدم بين الأم والرضيع. تؤدي هذه الحالة إلى تواجد أضداد من دم الأم في دم الرضيع تؤدي لزيادة في سرعة تكسر الكريات الحمراء.
  • العرق الآسيوي.
  • مشكلة في هضم الغالاكتوز، وهو السكر الموجود في حليب الثدي.

مضاعفات اليرقان عند حديثي الولادة

يمكن أن يسبب اليرقان الشديد حدوث مضاعفات خطيرة مثل:

  • الاعتلال الدماغي الحاد بسبب البيليروبين: يحدث في الحالات الشديدة من اليرقان بسبب عبور البيليروبين للدماغ، أعراضه: الخمول، صعوبة في الاستيقاظ، بكاء عالي النبرة، حمى، تقوس الرقبة والجسم، وضعف قدرة الرضيع على تناول الحليب.
  • اليرقان النووي: يحدث عندما يسبب الاعتلال الدماغي بسبب البيليروبين أذية دائمة في الدماغ، أعراضه: حركات لا إرادية، النظر الدائم للأعلى، تساقط الشعر، والتطور غير السليم لمينا الأسنان.

تشخيص اليرقان عند حديثي الولادة

يتم إجراء فحص فيزيائي للطفل للاطمئنان على صحته بشكل عام، كما يقوم الطبيب بإجراء فحص جلدي خاص للتحقق من نسبة البيليروبين في الدم، ويمكن أن يقوم بإجراء تحاليل دموية بحال الحاجة.

علاج اليرقان عند حديثي الولادة

  • تغذية الرضيع بشكل جيد للحفاظ على صحته.
  • العلاج الضوئي: يتم استخدام ضوء خاص يبعث الضوء ضمن المجال الأخضر والأزرق. يقوم هذا الضوء بتغيير شكل وبنية البيليروبين مما يسمح بإطراحه عن طريق البول والبراز. يجب أن يرتدي الرضيع غطاءاً خاصاً للعيون خلال هذا العلاج.
  • الأمينوغلوبولين الوريدي: يُعطى بحالة اليرقان الناتج عن اختلاف الزمر الدموية بين الأم والرضيع، حيث يقوم بتخفيض نسبة تواجد أضداد الأم في دم الرضيع.
  • استبدال الدم: يُستخدم هذا العلاج بشكل نادر في حالة اليرقان الشديد الذي لا يستجيب على أي من العلاجات السابقة، حيث يتم استبدال كميات صغيرة متتالية من دم الرضيع بدم من متبرع، وهذا يؤدي إلى تمييع البيليروبين وأضداد الأم الموجودين في دم الرضيع.

الوقاية من حدوث اليرقان عند حديثي الولادة

عادةً لا يمكن الوقاية بشكل كامل من حدوث اليرقان الولادي، لكن يمكن تخفيف نسبة حدوثه عن طريق إرضاعه بشكل جيد وكافي.

أطفال حليب الثدي: يجب إرضاع الطفل 8-12 مرة في اليوم خلال أول أسبوع بعد الولادة.

أطفال الحليب الصناعي: يجب إطعام الطفل 30-60 ملليلتر من الحليب كل 2-3 ساعات في اليوم خلال أول أسبوع بعد الولادة.


بشكل عام، يجب الانتباه لصحة الطفل العامة ومراجعة الطبيب بشكل فوري عند ملاحظة أي تغير أو عرض غريب عند الطفل. غالباً ما تساعد الوقاية والعلاج المبكر على تفادي مشاكل كبيرة وخطيرة.

39950cookie-checkاليرقان الولادي Neonatal Jaundice: الأسباب والتشخيص والعلاج
السابق
أسرار ونصائح في فن الطهي الجزء الرابع
التالي
الكريب عند الحوامل (نزلة البرد): التدبير الدوائي الآمن
القناة الرسمية Telegram