صحة

ما هي أسباب التعب والخمول في فصل الشتاء؟

التعب في الشتاء

يشتكي العديد من الأشخاص من مشاكل التعب والخمول في فصل الشتاء وبدأ انقلاب الفصول من الصيف للشتاء، والشعور بالرغبة للنوم والاسترخاء وقلة التركيز وتراكم الأعمال، في مقال اليوم سنتكلم عن أهم الأسباب وراء شعور التعب والخمل في فصل الشتاء وكيف نستطيع معالجتها.

يمكن أن يؤدي انخفاض التعرض لأشعة الشمس الذي يأتي مع فصل الشتاء إلى أن نصبح أكثر تباطؤاً ونعاساً. وذلك لأن أجسامنا تنتج مادة الميلاتونين استجابة للظلام – وهو هرمون مسؤول عن مساعدة الجسم على النوم – .
ونظراً لوجود عدد أقل من ساعات ضوء الشمس خلال فصل الشتاء، تفترض أجسامنا تلقائياً أن وقت النوم قد حان وتبدأ بإنتاج زائد لهرمون الميلاتونين!

 لمحاربة هذا التأثير:

  1. تأكد من الخروج قدر الإمكان عندما تكون الشمس متاحة.
  2. حاول التجول في الحي الذي تسكن فيه على الرغم من أن الجو قد يكون بارداً في الخارج، إلا أن الحصول على بعض الهواء النقي يمكن أن يساعد في إيقاظ عقلك وجسمك.

يمكن أن يستهلك الطقس البارد  طاقتك ويجعلك تشعر بالتعب ويمكن أن يكون لتقلب درجات الحرارة تأثير على ما نشعر به جسدياً وعقلياً طوال اليوم حيث مع انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من 65 درجة فهرنهايت (18 درجة مئوية)، تميل أجسامنا إلى الحفاظ على الطاقة عن طريق إبطاء عملية التمثيل الغذائي وتقليل مستويات النشاط البدني، مما يجعلنا نشعر بالخمول وأقل يقظة من المعتاد.
للحفاظ على مستويات الطاقة لديك مرتفعة خلال هذه الأشهر الباردة، تأكد من  أن تلبس عدة طبقات من الملابس حيث  تحافظ هذه الطبقات على درجة حرارة جسمك منظمة أثناء ممارسة التمارين أو القيام بالمهام في الهواء الطلق.

إذا كنت تشعر بالتعب أكثر في الشتاء، فمن المحتمل أيضاً أن يكون لديك مستوى منخفض من الحديد، ربما تعاني من نقص الحديد أو فقر الدم.

يؤدي ذلك إلى تقليل كمية الهيموغلوبين في الدم، مما قد يؤدي إلى أعراض مثل محاولة البقاء مستيقظاً أثناء النهار والنوم أكثر من المعتاد في الليل.

 يمكن أن يساهم انخفاض مخزون الحديد أيضاً في انخفاض الوظيفة الإدراكية، مما يؤثر بشكل خاص على الذاكرة.

من المهم التحدث إلى طبيبك إذا كنت تعتقد أن نقص الحديد أو فقر الدم قد يساهم في الشعور بالتعب في الشتاء.

 يمكن أن تؤدي هذه التغييرات في نظامك الغذائي ولياقتك البدنية إلى خفض مستويات الطاقة لديك وتجعلك تشعر بالتعب في كثير من الأحيان. ففي فصل الشتاء نميل إلى تناول كميات أقل من المنتجات الطازجة المتوفرة في أشهر الشتاء، وقد تجد نفسك تتجه إلى الحبوب والسكريات المكررة. كما أنه من الصعب أيضاً ممارسة الرياضة وقضاء الوقت في الهواء الطلق في الطقس البارد.

لذلك يجب الانتباه إلى التنوع الغذائي الذي يحوي على جميع المكونات الرئيسية التي يحتاجها الجسم من كربوهيدرات وبروتينات ودسم بالإضافة للفيتامينات والمعادن، وبسبب ذلك ينصح العديد من الأطباء بتناول المكملات الغذائية (الفيتامينات) مثل السنتروم في حال عدم القدرة على الحفاظ على نظام غذائي متوازن.


في فصل الشتاء، يُلاحظ التعب والخمول بسبب عوامل متعددة. نقص التعرض لأشعة الشمس يزيد إفراز الميلاتونين، مما يسبب النعاس، لذا الخروج خلال النهار وتناول الهواء الطلق عاملان مهمان. تقلبات درجات الحرارة تؤثر على الطاقة الجسدية والعقلية، فارتداء طبقات ملابس وممارسة الرياضة يساعدان في الحفاظ على نشاطك. نقص الحديد يمكن أيضًا أن يؤدي إلى التعب، لذا التحقق من مستوياته ضروري. تغيير عادات الأكل والتمرين في الشتاء قد يسهم أيضاً في الشعور بالتعب، لذا الاهتمام بنظامك الغذائي والنشاط البدني يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة.

44670cookie-checkما هي أسباب التعب والخمول في فصل الشتاء؟
السابق
اللوبية بالزيت
التالي
السبع بهارات الطريقة المصرية
القناة الرسمية Telegram